02/01/2017

المجلس الوطني للإعلام - دبي 2 يناير 2017: نظم المجلس الوطني للإعلام بالتعاون مع وزارة الاقتصاد ورشة عمل بعنوان "هل هناك حماية قانونية للأخبار الإعلامية؟"، لمناقشة حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، قدّمها المقّدم الدكتور عبدالرحمن المعيني مدير إدارة مركز الابتكار في شرطة دبي، وذلك في إطار جهود المجلس الرامية الى تعزيز الثقافة الإعلامية، والنهوض بقطاع الإعلام في الدولة وتعزيز صورتها الإيجابية، ومواكبة مكانتها المتميزة على مختلف الصعد بما يضمن تكامل الأدوار لتحقيق إعلام وطني مستنير.

وخلال الورشة، أشار الدكتور عبدالرحمن المعيني، الى أن حقوق الملكية الفكرية كما جاءت بالقانون تشمل، إبداعات العقل البشري، كالاختراعات، والأعمال الأدبية والفنية مثل الروايات، القصائد، المسرحيات، الأفلام، الأعمال الموسيقية، البرمجيات الحاسوبية، الرسوم، اللوحات، الصور، المنحوتات، التصاميم المعمارية"، كما تشمل الرموز والأسماء التجارية والصور، والتصاميم المستخدمة في التجارة.

حقوق الصحفيين والإعلاميين:

وأكد المعيني، على أن المـادة (46) من القانون الاتحادي رقم (15) لسنة 1980م بشأن المطبوعات والنشر، تنص على عدم جواز نقل الصحف أو النشرات الدورية، المقالات أو الروايات أو القصص أو غير ذلك من المصنفات إلا بموافقة مؤلفها، ويجوز أن تنشر مقتبساً أو مختصراً بغير إذن المؤلف، كما يجوز أن تنشر المقالات التي تناقش قضايا سياسية أو اقتصادية أو علمية أو أدبية أو غير ذلك من الأمور التي تشغل الرأي العام في وقت معين ما لم تكن الصحيفة أو الوسيلة التي تنقلها قد حظرت استخدامها، ويجب دائماً في الأحوال التي يجوز فيها النقل أو النشر أو الاقتباس ذكر المصدر واسم المؤلف بصورة واضحة.

كما ناقشت الورشة الأعمال غير المشمولة بالحماية، وهي الأنباء وأخبار الحوادث والوقائع الجارية والتي تكون أخبار إعلامية مجردة، إضافة إلى الوثائق الرسمية مثل نصوص القوانين واللوائح والاتفاقيات والأحكام القضائية، والأفكار والإجراءات وأساليب العمل والمفاهيم الرياضية والمبادئ والحقائق المجردة، حيث تنص المـــادة (3) من القانون على ان  الحماية لا تشمل الأفـكار والإجـراءات وأساليب العمـل والمفاهيـم الرياضية والمبادئ والحقائق المجردة لكنها تنطبق على التعبير المبتكر عن أي منها، كذلك لا تشمل الحماية، الوثائق الرسمية أياً كانت لغتها الأصلية، أو اللغة المنقولة إليها، مثل نصوص القوانين واللوائح والقرارات والاتفاقيات الدولية والأحكام القضائية، وأحكام المحكمين والقرارات الصادرة من اللجان الإدارية ذات الاختصاص Text Box: ومن شروط الحماية، أن يكون العمل مبتكراً، والابتكار هنا هو تقديم تلك المواد والأفكار بطريقة ابداعية ذات صبغة خاصة بالجهة التي تقدمها، وبطريقة تتفرد بها وتختلف بها عن غيرها، مع الإشارة إلى أنها تشمل تطبيق الفكرة وليس الفكرة بحد ذاتها ، وعدم مخالفة العمل للنظام العام أو حسن الآداب، كما ان الحقوق الممنوحة بموجب حق المؤلف تسمح لصاحب الحق بالسيطرة على الاستعمالات الممكنة للعمل بشكل تمكنه من الحصول على التعويض المادي الملائم خلال فترة زمنية محددة.القضائي، والأنباء وأخبار الحوادث والوقائع الجارية والتي تكون مجرد أخبار إعلامية حتى لو قامت جهة ثالثة بترجمتها، والمصنفات التي آلت إلى الملك العام، أما في حال تميزت هذه البنود السابقة بالابتكار، فستشملها الحماية القانونية، والابتكار هنا، هو تقديم تلك المواد والأفكار بطريقة ابداعية ذات صبغة خاصة بالجهة التي تقدمها، وبطريقة تتفرد بها وتختلف بها عن غيرها، مع الإشارة إلى أنها تشمل تطبيق الفكرة وليس الفكرة بحد ذاتها

تعريفات نظرية:

وناقشت الورشة حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، من خلال تقديم نماذج عملية وتعريفات نظرية لمعايير التأليف والمؤلف والمصنّف الفكري، حيث أن المصنّف الفكري يتمثل في كل تأليف مبتكر في مجال الآداب أو الفنون أو العلوم أياً كان نوعه، أو طريقة التعبير عنه أو أهميته أو الغرض منه، أما المؤلف هو الشخص الذي يبتكر المصنف، ويذكر اسمه عليه، أو يُنسب إليه عند نشره باعتباره مؤلفاً له، ما لم يقم الدليل على غير ذلك، كما يُعتبر مؤلفاً للمصنـف مـن ينشره بدون اسم أو باسم مستعار أو بأي طريقة أخرى بشرط ألا يقوم شك في معرفة حقيقة شخصية المؤلف، فإذا قـام الشك اعتبر ناشر أو منتج المصنف، سواء أكان شخصاً طبيعياً أم اعتبارياً، نائباً عن المؤلف في مباشرة حقوقه إلى أن يتم التعرف على حقيقة شخصية المؤلف، أما الابتكار هو الطابع الإبداعي الذي يُسبغ على المصنف.

حقوق المؤلف

ويضمن القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2002 والمعدل بالقانون الاتحادي رقم 32 لسنة 2006 بشأن حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، حقوق مؤلفي المصنّفات وأصحاب الحقوق المجاورة، إذا وقع الاعتداء على حقوقهم داخل الدولة، وبوجه خاص مجموعة من المصنفات هي، الكتب والكتيبات والمقالات وغيرها من المصنفات المكتوبة، وبرامج الحاسـب وتطبيقاتها، وقواعد البيانـات، وما يماثلهـا من مصنفات تحدد بقرار من الوزير، والمحاضرات والخطب والمواعظ والمصنفات الأخرى التي لها طبيعة مماثلة، والمصنفـات التمثيليـة والمصنفـات التمثيلية الموسيقية والتمثيل الصامت، إضافة إلى المصنفات الموسيقية المصحوبة أو غير المصحوبة بكلمات، والمصنفـات السمعيـة أو البصرية أو السمعيـة البصريــة.

كما تشمل الحماية عنوان المصنف إذا كان مبتكراً، وتشمل الفكرة المبتكرة المكتوبة للبرنامج الإذاعي.

ومن شروط الحماية، أن يكون العمل مبتكراً، والابتكار هنا يتعلق بالتعبير الفكري وليس بالفكرة المعبر عنها بالعمل المبتكر، ويعني أن يتم وضع العمل بصورة مستقلة، أي أنه لم يتم نسخه من عمل آخر ويتوفر به سمه من سمات الشخصية، وعدم مخالفة العمل للنظام العام أو حسن الآداب، كما ان الحقوق الممنوحة بموجب حق المؤلف تسمح لصاحب الحق بالسيطرة على الاستعمالات الممكنة للعمل بشكل تمكنه من الحصول على التعويض المادي الملائم وذلك خلال فترة زمنية محددة.

أشكال الإنتهاكات والعقوبات:

وقدمت الورشة، مجموعة من أشكال الانتهاكات لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة والعقوبات المترتبة عليها، منها الاعتداء على حق من الحقوق الأدبية أو المالية للمؤلف أو صاحب الحق المجاور وذلك بوضع أي مصنف أو أداء فني أو تسجيل صوتي أو برنامج إذاعي في متناول الجمهور، والبيع أو التأجير أو الطرح للتداول، بأية صورة من الصور لمصنف أو تسجيل صوتي أو برنامج إذاعي، وعقوبتها الحبس مدة لا تقل عن شهرين وغرامة لا تقل عن عشرة آلاف درهم ولا تزيد على خمسين ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، والتصنيع أو الاستيراد دون وجه حق لمصنف محمي ، واستخدام أجهزة أو أدوات معدة خصيصاً للتحايل على الحماية أو التقنية التي يستخدمها المؤلف أو صاحب الحق المجاور، والتعطيل أو التعييب دون وجه حق لأي حماية تقنية أو معلومات إلكترونية تستهدف تنظيم وإدارة حقوق المؤلف، وعقوبتها الحبس لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر وبالغرامة التي لا تقل عن خمسين ألف درهم ولا تزيد على خمسمائة  ألف درهم.

الى ذلك، التحميل أو التخزين لاي نسخة من برامج الحاسوب أو تطبيقاتها أو قواعد البيانات، وعقوبتها الغرامة التي لا تقل عن عشرة آلاف درهم ولا تزيد على ثلاثين ألف درهم، لكل برنامج أو تطبيق أو قاعدة بيانات، وإستخدام برنامج للحاسب أو تطبيقاته أو قواعد البيانات دون ترخيص مسبق من المؤلف أو من يخلفه، وعقوبتها الحبس بما لا يزيد على ستة أشهر والغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين، إضافة إلى ان العقوبات التبعية أو التكميلية لهذه الإنتهاكات تقضي بالمصادرة والإتلاف، والإغلاق، ونشر الحكم.

كما شدد القانون العقوبات على نفس الجريمة المعاقب عليها في المواد 37 و 38 و 39 وذلك في حال عودة الشخص لارتكاب هذه الجرائم مرة أخرى أو تعديه على أكثر من حق، وذلك من خلال رفع سقف العقوبة للجرائم السابق ذكرها.

الحقوق المجاورة:

وتعتبر الحقوق المجاورة هي الحقوق التي تُعطى لأشخاص أو هيئات غير المؤلف يكونوا ساهموا بشكل أو بآخر بايصال العمل للجمهور، وتتكامل مع بعضها البعض من خلال حماية كل الأشخاص الذين شاركوا في العمل، ويتمثل أصحاب الحقوق المجاورة، بفنانوا الأداء، ومنتجو التسجيلات الصوتية، وهيئات الإذاعة "أية جهة تقوم بالبث الإذاعي اللاسلكي السمعي أو البصري ، أو السمعي البصري"، والمعرّفون في القانون.

كما أن الحقوق المجاورة، هي حقوق مستقلة عن حق المؤلف الموسيقى الذي يكون محميًا بأربعة انواع من الحقوق، هي حق المؤلف العائد لمؤلف الموسيقى، وحق المؤلف العائد لكاتب الكلمات، والحق المجاور العائد للمغني وللعازفين، والحق المجاور العائد للشخص أو الهيئة التي قامت بالتسجيل.

 

دور القضاء

يبرز دور القضاء في حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة عند وقوع انتهاك لهذه الحقوق مما يمثل خرقا للقوانين التي وضعتها السلطة التشريعية، حيث يتدخل القضاء لكفالة وحماية الحق المدعى بانتهاكه عن طريق الفصل في المنازعات الناشئة عن انتهاك هذه الحقوق،  ويتم فصل المنازعات بموجب احكام قانون حق المؤلف الى جانب القوانين الأخرى ذات الصلة كقانون الإجراءات الجزائية وقانون العقوبات وغيرها حسب طبيعة الحق المنتهك سواء كان ذو طبيعة جنائية ام مدنية.