15/12/2018

أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " بأن  2019 سيكون عام التسامح في دولة الإمارات، يجسد حرص القيادة الرشيدة على تعزيز منظومة القيم الإنسانية النبيلة التي تعتبر ركيزة أساسية من ركائز الحضارة، وتثبّت نموذج الإمارات العالمي في التسامح والانفتاح وقبول الآخر والتعايش والتعاون لما فيه خير الإنسانية.

وقال معاليه : "عام التسامح يشكل امتداداً طبيعياً لـ "عام زايد"، خاصة وأن قيم الخير والمحبة والتسامح التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " لا تزال تقوم بدورٍ واضح في نجاحات دولة الإمارات من خلال جهود القيادة الرشيدة لترسيخها وتكريسها".

وأضاف: "قطاع الإعلام يقوم بدور مهم في تعميق قيم التسامح، والمساهمة في غرسها في نفوس الأجيال الجديدة، والتعريف بأن التسامح في دولة الإمارات هو نهج حياة تتجسد ملامحه بوضوح في الجنسيات والثقافات المتنوعة التي تعيش وتعمل هنا بكل وئام وسلام وسعادة. كما يشكل عام التسامح فرصة لتكثيف ومضاعفة الجهود لإيصال رسائل الإمارات الإنسانية إلى العالم وترسيخ المكانة الرفيعة للدولة كمنارة للتسامح والاحترام المتبادل والتعاون والعمل الإيجابي البنّاء".