01/12/2018

أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام أن الثاني من ديسمبر يشكل علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات، ففي هذا اليوم من العام 1971 وضع الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون، حجر الأساس والركائز والقيم والمبادئ التي استندت إليها النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات إلى أن أصبحت اليوم الوجهة المفضلة للعيش بالنسبة للشباب، وأفضل البلدان بالنسبة لرواد الأعمال لإطلاق مشاريعهم، ولترسخ مكانتها في مصافّ الدول المتقدمة وفقاً لأفضل المعايير في المجالات والقطاعات كافة.

وقال معاليه في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 للدولة انه " وبفضل رؤية القيادة الحكيمة في استشراف المستقبل بنظرة إيجابية بعيدة المدى، تمضي دولة الإمارات في مسيرة البناء والنماء، منطلقة من الثوابت الوطنية، والاستثمار في الإنسان، وتكريس جهود الحاضر لضمان غدٍ زاهرٍ لأجيال المستقبل " .

وأضاف : وبهذه المناسبة، نرفع في المجلس الوطني للإعلام أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة وإلى شعبنا الوفي والمعطاء، ونجدد عهد الولاء والوفاء وبذل أقصى طاقاتنا وإمكانياتنا في سبيل حماية مكتسباتنا الوطنية، والحفاظ على قيمنا ومبادئنا وترسيخ الريادة العالمية لدولة الإمارات.