12/11/2016

اختتم المجلس الوطني للإعلام فعالياته الثقافية في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2016 في دورته الـ 35 ، بأمسية شعرية وطنية لمجموعة من شعراء الإمارات، الذين تغنوا بحب الوطن والقيادة الرشيدة وسط حضور جماهيري غفير.

وشارك في الأمسية الشعرية، الشاعر محمد الشريف، والشاعر ذياب المزروعي، والشاعر علي القحطاني، والشاعرة مزنة العامري، وأدار الأمسية الشاعر حسين العامري.

وشارك المجلس في دورة هذا العام بمجموعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية في المعرض، أهمها ركن السعادة الذي تضمن أكثر من 150 كتاباً مؤلفة من 50 عنواناً عن السعادة والإيجابية، كما نظّم المجلس 13 فعالية ثقافية وأدبية وإعلامية  متنوعة، وذلك في إطار جهوده الرامية الى دعم القراءة والثقافة والكُتّاب والأدباء ودور النشر، بهدف إثراء التنمية الثقافية والإعلامية ونشر الوعي الإعلامي داخل الدولة، وإبراز دور الدولة في تقدير ودعم الأدباء والمبدعين وتطوير صناعة النشر.

واستضاف "الوطني للإعلام"، عددا من أبرز الكُتّاب والأدباء والمثقفين والشعراء الإماراتيين وأصحاب دور النشر، لمناقشة عدد من المحاور الثقافية والإعلامية المهمة منها، صناعة النشر في الإمارات والإعلام والتفكير الوسطي، ومحو الأمية الرقيمة الإعلامية ولغة الشعر والإعلام المعاصر، بالاضافة الى صناعة المفكر الصغير وفن الكوميكس والريادة والإبتكار في الأعمال، كما كانت هناك فعاليات يومية للأطفال كالرسم والجلسات القرائية.​