30/11/2016

أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة، رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، أن يوم الشهيد يمثل مناسبة وطنية للاحتفاء بتضحيات شهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم في سبيل رفعة الوطن وحماية مكتسباته ومقدراته في ساحات العز والفخر، ليبقى الوطن عزيزاً شامخاً.

وقال معاليه إن الأوطان تبنى بعزيمة رجالها وتضحياتهم، والشهداء هم عنوان الفداء والتضحية، فهم للرجولةِ والفداءِ عنوان، وفي ساحات الواجب أبطال، حملوا راية الإمارات عالياً بشجاعتهم وعزيمتهم وتضحياتهم.

وأضاف معاليه: إننا اليوم في دولة الإمارات "وطن التسامح" نقف ملتفين متلاحمين حول القيادة الرشيدة، لتخليد بطولات وتضحيات شهداء الوطن الذين سطروا التاريخ بدمائهم الزكية، ومعاهدين الوطن والقيادة على أن نبقى أوفياء ومستعدين لتلبية نداء الواجب بكل إخلاص ووفاء، وتقديم أرواحنا في سبيل حماية أمن واستقرار وطننا الغالي.

وأضاف معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: إن تضحيات شهدائنا الأبطال في الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية، ليست بالغريبة على أبناء وطننا المعطاء، وما وصلنا إليه اليوم من عزة ورفعة تحميه سواعد الرجال الذين يبذلون الغالي والنفيس لتبقى الإمارات واحةَ مجدٍ وعنواناً للتقدم والازدهار.

وأكد أن الاحتفاء بالشهداء هو احتفاءٌ بالوطن، وهو مناسبة لتخليد صفحة من صفحات المجد والبطولة التي سطرها الشهداء، تاركين إرثاً خالداً لكل أبناء وبنات الإمارات.

وقال معالي الدكتور سلطان الجابر: إن هذه المناسبة العزيزة على كل إماراتي لهي مناسبة فخرٍ بقواتنا المسلحة التي تذود عن حمى الوطن لإعلاء شأنه وحماية مكتسباته وسلامة أبنائه وبناته وأراضيه، هم الساهرون على أمن بلادنا.. فلهم منا كل الشكر والتقدير والعرفان.