14/07/2016

ناقش إعلاميون وأخصائيون في اليوم الثاني والأخير من ورشة عمل حماية حقوق المرأة والطفل التى استضافتها المجلس الوطنى للاعلام بمقره فى دبى ونظمتها إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي  دور وسائل الإعلام في إبراز وتعزيز قدرات المرأة الإماراتية، واعداد برامج إعلامية تستهدف توعية المجتمع بحقوق الطفل والمرأة على حد سواء.

كما ناقش المشاركون في الورشة تجارب وسائل الإعلام في قضايا حماية الأطفال ومناهضة العنف ضدهم والقضايا التنموية الخاصة بهم، إضافة إلى مناقشة المبادئ المهنية لمعالجة وسائل الإعلام لقضايا حقوق الطفل والمرأة بحضور المقدم شاهين المازمي مدير إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي، والسيد جمعة عبيد الليم مدير مكتب المجلس الوطني للإعلام بدبي.

قدرات المرأة

واستهلت ورشة العمل فى يومها الثانى السيدة ريم جمال عبيدات المستشارة والمدربة في مجال الاتصال والإعلام بالمحور الأول حول دور الإعلام في إبراز وتعزيز قدرات المرأة الإماراتية مشيرة إلى أن المرأة الإماراتية أثبتت وبجدارة قدرتها وقوتها على تحمل المسؤوليات الجسام، والقيام بواجبها المنزلي إلى جانب دورها العملي.

وواوضحت أن المرأة الإماراتية دخلت إلى سوق العمل وتميزت بما تقوم به من دور جعل وسائل الاعلام كافة تتابع أنشطتها وتلقي الضوء عليها، مؤكدةً أن الاماراتية حققت مكاسب كثيرة بفضل الإرادة السياسية العليا الحكيمة الداعمة لتطورها والبنية المؤسسية المتميزة والتشجيع المستمر لتمكينها وتوفير الأفضل لها دوماً.

وأكدت عبيدات على أهمية دور وسائل الإعلام في دعم قضايا المرأة والتوعية بحقوقها في المجتمع مشيرة إلى أن الباحثين أجمعوا في مجال الاتصال والإعلام على الدور الذي يلعبه الإعلام في التأثير على المتلقي وتشكيل الوعي الثقافي والقيمي في المجتمع ويعود ذلك للإمكانيات المتاحة أمام وسائل الإعلام لتوصيل الرسالة الإعلامية للرأي العام من مختلف الفئات الاجتماعية.

واوضحت  أن الدراسات تشير إلى أن تناول قضايا المرأة في وسائل الإعلام العربية لا زال يعاني من مشكلات ولا يرتقي إلى مستوى التحولات التي تشهدها الساحة من إنجازات ملموسة خلال الفترة الماضية وتحديداً العشرين السنة الأخيرة من القرن العشرين في مجــــالات التعليم والعمــــــــــل والمشاركات الاجتماعية والثقافيـــــة والإبداعية.

وتطرقت عبيدات خلال ورشة العمل إلى مفهوم الإعلام وتعريفاته العلمية والأهداف المرتبطة بوجود وسائل الإعلام في المجتمع وأهميته، مؤكدة أن هناك تزايد في معدل دخول المرأة لميدان العمل الإعلامي لدى العديد من البلدان العربية.

كما وتناولت عبيدات المادة الإعلامية الخاصة بالمرأة ومحتويات الرسالة الإعلامية التي تتضمنها، مشيرة إلى أن العالم العربي لم يصل بالفعل إلى مرحلة خدمة قضايا المرأة ومتطلبات عملها، فالمرأة تظهر في الإعلام في غالب الأحيان على شكل النجمة وقليلاً جداً ما نراها الشاعرة والباحثة والكاتبة والمفكرة، وصورتها لا تتطابق في كثير من الأحيان مع الواقع المعاش كما ذكرت الدراسات والأرقام.

وشددت على أهمية دور وسائل الإعلام في التأكيد على وظيفة المرأة الأساسية في حماية الآسرة ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإفساح المجال لها للمشاركة في الحياة الاجتماعية والتعريف بقضاياها وأنشطتها، داعية إلى أهمية معالجة القصور في مجال مساهمة الإعلام العربي ومساندته للبرامج الخاصة بتنظيم الأسرة باعتبارها أحد الخلايا الأساسية في المجتمع.

كما دعت وسائل الإعلام إلى التبني الإيجابي لمجموعة من القيم التي تدعم المفاهيم المرتبطة بقضايا المرأة وحقوقها الأساسية مثل المساواة في حق العمل والتعليم والمشاركة السياسية، وتناول المشكلات والظواهر السلبية ذات العلاقة بالمرأة وتحليل أسبابها وتقديم البدائل الإيجابية وتبني مفاهيم جديدة.

حماية الأطفال

وتناول المحور الثاني من ورشة العمل دور وسائل الإعلام في حماية الأطفال من العنف حيث تطرقت عبيدات إلى الاتفاقيات الدولية ذات الصلة والإحصائيات الدولية المتعلقة بالعنف ضد الأطفال حول العالم وأنواع العنف، وأثر مشاهد العنف في وسائل الإعلام على المجتمع عامة وفئة الأطفال خاصة.

وشددت على أهمية دور وسائل الإعلام في التصدي للعنف الموجه للأطفال عبر تسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان، ودعوة الحكومات إلى سن القوانين والتشريعات الخاصة، والمجتمع المدني إلى أداء دوره ورفع الوعي المجتمعي وتغيير المواقف والسلوكيات من أجل القضاء على العنف ضد الأطفال.

كما وتطرقت عبيدات إلى أثر الأنترنت والألعاب الإلكترونية على الأطفال واهمية دور وسائل الإعلام في التوعية بخطرها، مؤكدة في ختام حديثها على أهمية الدور الديني والقانوني في حماية حقوق الطفل.

وفي ختام الورشة، كرم المقدم شاهين المازمي مدير إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي، والسيد جمعة عبيد الليم مدير مكتب المجلس الوطني للإعلام بدبي، والمحاضرة ريم جمال عبيدات والإعلاميين والأخصائيين المشاركين في الورشة.