02/11/2016

زار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام ورئيس مركز الشارقة الإعلامي، ركن السعادة الذي يقيمه المجلس الوطني للإعلام، في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2016 في دورته الـ 35، خلال الفترة من 2 إلى 12 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، واطلع خلال جولته في ركن السعادة على فعالية الخط العربي والكتب التي تتحدث عن السعادة، إضافة إلى الأنشطة الثقافية والأدبية والإعلامية المصاحبة للركن.

ويتضمن ركن السعادة، أكثر من 150 كتاباً، منها 50 عنواناً يتحدث عن السعادة والإيجابية، كما يستضيف الركن مجموعة من الفعاليات والأنشطة للحديث عن السعادة والإيجابية والممارسات الحكومية المتبعة لتحقيق سعادة الموظفين والمتعاملين، إضافة إلى نخبة من أبرز الكتاب الإماراتيين الذين كتبوا عن السعادة.

ويشارك المجلس في فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 2016، بمجموعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والأدبية والإعلامية، والجلسات القرائية للأطفال، واستضافة عدد من أبرز الكُتّاب والأدباء والمثقفين الإماراتيين وأصحاب دور النشر، وذلك في إطار جهوده، لدعم القراءة والثقافة والكُتّاب والأدباء ودور النشر، انطلاقاً من مسؤولياته المجتمعية في تحقيق التنمية الثقافية والإعلامية ونشر الوعي الإعلامي داخل الدولة، وإبراز دور الدولة في تقدير ودعم الأدباء والمبدعين وتطوير صناعة النشر.

       ويتضمن برنامج فعاليات وأنشطة المجلس في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الجديدة، مجموعة متنوعة من الندوات والجلسات الحوارية والحلقات النقاشية والأمسيات الشعرية، ومنها الحلقة النقاشية التي تناقش "صناعة النشر والتحديات المعاصرة في دولة الإمارات العربية المتحدة"، حيث بذلت دولة الإمارات الكثير من الجهود وأطلقت العديد من المبادرات بهدف تشجيع قطاع النشر، من خلال تيسير إجراءات النشر وإقامة الفعاليات التي تشجع الثقافة والقراءة، وندوة "محو الأمية الإعلامية والرقمية" مع تطور وسائل الإعلام والاتصالات والتكنولوجيا الحديثة، التي ساهمت  في تشكيل الوعي الإعلامي للفرد، إضافة إلى ندوة "صناعة المفكر الصغير" التي تناقش أنواع التفكير المختلفة وأهمية تنشئة طفل مفكر وكيفية مواجهة التحديات المختلفة لتربية طفل مفكر ومبدع، ودور الأسرة والمدرسة في تنمية مهارات التفكير لدى الأطفال وغير ذلك.