22/03/2020
أسئلة وأجوبة حول "قرار وقف تداول الصحف والمجلات والمنشورات بشكل مؤقت"
المجلس الوطني للإعلام

١- ما الهدف من قرار الوقف المؤقت لتداول  الصحف والمجلات والمنشورات الورقية؟
يأتي القرار انسجاماً مع التدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمنع انتشار فايروس كورونا،  والذي قد ينتقل من خلال التداول اليومي للمطبوعات الورقية، وبهدف منع تناقل العدوى من خلال ملامسة مجموعة كبيرة من الأشخاص للصحف والمنشورات. 

٢- ماهي فترة وقف ومنع تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية؟
يسري قرار الوقف اعتباراً من تاريخ 24 مارس الجاري وحتى اشعار آخر. 

٣- هل يشمل القرار المنشورات الورقية التسويقية داخل مراكز التسوق والمحلات؟
- نعم القرار يشمل كل أنواع المنشورات الورقية التي يمكن أن تداولها بين مجموعة من الأشخاص وبالتالي يزيد من إحتمالية نسبة انتشار الفيروس.

٤- ماهي الاستثناءات المشمولة في هذا القرار ؟
-  كافة الاشتراكات بما فيها الفردية. 
 - منافذ البيع الكبرى في مراكز التسوق والسوبرماركت ومتاجر بيع الكتب.
- النشرات التوعوية المعتمدة من الجهات الصحية. 
كافة الاستثناءات  يفرض عليها مراعاة الاشتراطات الصحية والسلامة المعتمدة من الجهات المختصة.

٥- لماذا تم السماح للاشتراكات ومنافذ البيع الكبرى؟ 
لوجود تحكم في عدد المستخدمين، بحيث لا يتم تداولها مع مجموعة كبيرة من الأشخاص، كما أن منافذ البيع الكبرى تقوم بتطبيق اشتراطات صحية مشددة.

٦- ماهي الأماكن التي يمنع فيها بتاتا تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية؟
- التجمعات السكنية.
- المطاعم والمقاهي والفنادق.
- العيادات والمراكز الصحية.
- قاعات الانتظار في مراكز الخدمات الحكومية والخاصة.

٧- ما هي الطرق البديلة للحصول على الأخبار؟
نشجع على التداول الرقمي والإلكتروني من خلال المنصات الرقمية الخاصة بالصحف والمجلات، والمنصات الإخبارية والترويجية الذكية.